الغزالة التونسية…وداعا

وداعا
وتونس شاهدة عليك
شاهدة على صولاتك وجولاتك من أجل الحريّة والعزّة
غزالة أنت راكضة في البراري
لا تهابين أسد الغابة ولا ثعابين المغاور ولا ذئاب الفلوات
وداعا أيتها الغزالة
غزالة تونسية
حرّة ابيّة
تعرفك البطاح والمنابر والمسيرات والاعتصامات والمناجم والشوارع
يعرفك الناس البسطاء الأوفياء الذين أحبوك
تعرفك تونس
تونس التي أحببتِها فأحبّتك
تونس التي تعتزّ بغزالاتها عبر العصور
من عليسة إلى الكاهنة
من أروى القيروانية إلى السيدة المنوبية
من عزيزة عثمانة إلى توحيدة بالشيخ
إلى بشيرة بن مراد
تونس الفخورة بنسائها
فخورة بك
فوداعا
وداعا ميّة الجريبي